التصنيفات
خدمات

هل يحق لمريض كورونا الحصول على إجازة طويلة حتى الامتثال التام للشفاء؟

على مدار العام الماضي، ومع بدء جائحة فيروس كورونا المستجد، والتي أصابت الكثيرين من سكان دول العالم خلال الموجة الأولى، تأثرت الكثير من المؤسسات والهيئات العاملة بالدول المختلفة، نتيجة لتطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، كما لجأت الكثير من المؤسسات والهيئات إلى تخفيض نسبة العمالة في مقر العمل لتصل إلى 50% من نسبة حضور العاملين.

وفي حالة تعرض الموظفين العاملين بالقطاع العام أو الخاص للإصابة بفيروس كورونا، أصبح هناك حاجه ملحة في الحصول على إجازة حتى الامتثال للشفاء التام، فهناك مرضى يتم شفاءهم بشكل سريع ومرضى آخرين تستغرق مدة شفاءهم شهور.

وتوضح «الوطن» في ضوء ما تقدمه لمتابعيها من خدمات يومية، توضيح أحقية حصول مريض كورونا على إجازة طويلة حسب المادة الخاصة بالإجازات في قانون العمل، وفق أشرف سمير، HR Business Partner:

سمير: الإجازة المرضي يتم تحديدها من جانب الجهة الطبية وليس المؤسسة

وقال «سمير» أن المؤسسات والهيئات تمنح إجازات استثنائية للمرضى وفق قانون العمل، والتي تكون خارج إطار الإجازة السنوية المحدده بـ 21 يوم، مشيرا إلى أن الإجازة المرضي تصل إلى 6 أشهر مقابل 50% من الأجر الوظيفي، وإذا طلب الموظف المريض، الذي يتجاوز عمره 50 عاما مد إجازته المرضية بعد الـ 6 أشهر المرضية التي حصل عليها «3 ثم 3 أشهر»، يتقاضي 75% من الأجر الوظيفي له.

وأوضح خبير الموارد البشرية أن الجهة الوحيدة التي تمتلك حق التصديق على أحقية العامل في الإجازة المرضي هي الجهة الطبية المتخصصة، ولا يمكن لجهة العمل أو المؤسسة أن تحدد مدة الإجازة المرضي الخاصة بالمريض، حيث يتم منح العامل الإجازة المرضي بناء على التقارير الطبية المقدمة.

سمير: إجازة كورونا استثنائية وتكون مدفوعة الأجر بالكامل

وأشار أشرف سمير إلى أن هناك الكثير من الهيئات والمؤسسات التي تعتبر إجازة كورونا من الإجازات الاستثنائية مدفوعة الأجر بالكامل، دون توقيع خصومات على العامل، حيث يتم تفعيل الإجازات الاستثنائية بجميع مؤسسات الدولة في حالات الكوارث والأوبئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *