التصنيفات
خدمات

أسعار الذهب اليوم الأربعاء 13-1-2021 في مصر

سجّلت أسعار الذهب، اليوم الأربعاء، استقرارًا في الأسعار مقارنة بنهاية تعاملات أمس الثلاثاء، وذلك بعد تراجع في سعر المعدن الأصغر بمقدار يتراوح ما بين 3 إلى 5 جنيهات في الجرام.

وترصد «الوطن» متوسط سعر أعيرة الذهب 24 و21 و18 والجنيه الذهب على النحو التالي:

الذهب عيار 24

يتراوح سعر الذهب لعيار 24 بين 919 و921 جنيهًا.

الذهب عيار 21

يتراوح سعر الذهب عيار 21 بين 804 و806 جنيهات.

الذهب عيار 18

يتراوح سعر الذهب عيار 18 بين 689 و691 جنيها.

سعر الجنيه الذهب

تراوح سعر الجنيه الذهب في نهاية تعاملات اليوم بين 6432 إلى 6448 جنيهًا.

سعر الذهب عالميًا

ووفقًا لما نقلته شبكة «روسيا اليوم» الإخبارية الروسية عن «رويترز»، ارتفع الذهب، اليوم الأربعاء، إذ تراجع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية، فيما عزز احتمال تقديم تحفيز مالي ضخم في الولايات المتحدة الإقبال على المعدن الأصفر كأداة تحوط من التضخم.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1857.76 دولار للأونصة، بحلول الساعة 05:37 بتوقيت غرينتش، بينما صعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.8% إلى 1859.20 دولار للأونصة.

ونزلت عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشر سنوات من أعلى مستوى في عشرة أشهر، ودفعت الدولار للانخفاض وخفضت تكلفة الذهب لحائزي بقية العملات.

وتلقى الذهب المزيد من الدعم من خطة للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لضخ «تريليونات» الدولارات في إجراءات لتخفيف التداعيات في الاقتصاد المتضرر من فيروس كورونا، وسيجري الكشف عن الخطة غدًا الخميس.

توقعات باستمرار ارتفاع أسعار الذهب خلال 2021 

وكانت أسعار الذهب حققت طفرة كبيرة خلال عام 2020، مدفوعة بالتطورات التي شهدها العالم أثناء ذلك العام خاصة مع انتشار جائحة كورونا، إلا أنّ المتخصصين يتوقعون استمرار بريق المعدن الأصفر خلال عام 2021، وذلك بالتزامن مع فترات جني أرباح للاستفادة من الصعود القياسي الذي حققه خلال العام الماضي.

ووصل الذهب إلى أعلى سعر في تاريخه بواقع 2065 دولاًرا للأونصة الواحدة في أغسطس 2020، قبل أن يتراجع السعر لاحقًا بفعل أخبار اللقاحات، وذلك وفقًا لشبكة «سكاي نيوز».

مستويات قياسية حققها المعدن الأصفر خلال العام المنصرم، إذ بدأ عند متوسط 1514 دولارًا للأونصة، حتى بلغ في شهر أغسطس الماضي مستوى 2065 دولارًا للأونصة متراجعًا بنحو 8%، في خط متوازٍ مع تراجع الأسواق وأسعار العملات الأجنبية، إلا أنّ الأسعار عاودت التراجع نسبيًا مع بدء الحديث عن لقاحات فيروس كورونا بنهاية العام، حتى وصلت في ديسمبر لمتوسط 1820 دولارًا، ثم عادت للارتفاع مجددًا مع بداية العام الجديد.

وفي تصريح للدكتور إيهاب واصف نائب رئيس شعبة الذهب بالاتحاد المصري للغرف التجارية لـ«الوطن»، قال إنّ الوقت الحالي يُعد مناسبًا لشراء الذهب، موضحًا أنّ جميع الأوقات مناسبة لشراء المعدن الأصفر حتى في الأوقات التي ترتفع خلالها الأسعار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *