التصنيفات
خدمات

الأرصاد: نشاط للرياح المحملة بالأتربة وأمطار نهاية الأسبوع (فيديو)

قال محمود شاهين، مدير إدارة التحاليل والتنبؤات بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، إنّ الشبورة المائية الكثيفة التي تصل لحد الضباب وتحجب الرؤية على أغلب الطرق، ستبدأ تقل منذ الأربعاء المقبل، رغم ارتفاع درجات الحرارة، بسبب تغيير اتجاهات الهواء، شارحا أنّ الشبورة المائية تتسبب في تكوينها عدة عوامل، ومنها الاستقرار في الحالة الجوية وارتفاع درجات الحرارة العظمى وانخفاض درجات الحرارة الصغرى، لكن مكونات الشبورة عبارة عن هواء قادم من البحر محمل بكميات كبيرة من الرطوبة وبمجرد من الدخول على الأرض المنخفضة درجات الحرارة بها فترات الليل مع هدوء سرعات الرياح تتكون الشبورة الكثيفة للضباب.

نشاطا للرياح المحملة بالأتربة 

وأضاف شاهين، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية رشا مجدي، ببرنامج «صباح البلد»، المذاع على شاشة «صدى البلد»، أنّ الرياح ستكون اتجاهها جنوبية غربية قادمة من الصحراء الغربية، ما يعمل على رفع درجات الحرارة، ووجود كتلة هوائية قادمة من الصحراء الليبية ثم الصحراء الغربية، وكل هذه العوامل تؤدي لارتفاع درجات الحرارة، مشيرا إلى أنّه بنهاية الأسبوع سنشهد نشاطا للرياح المحملة بالأتربة، لأن نشاط الرياح على مسطح ترابي مثل الصحراء الغربية يثير الرمال والأتربة، خاصة الطبقات الخفيفة من الأتربة على أسطح الأراضي الصحراوية، مثلما يحمل كميات من الرطوبة حينما يمر على مسطح مائي.

فرص لسقوط الأمطار المتوسطة على السواحل الشمالية نهاية الأسبوع 

وتابع شاهين أنّه من المتوقع أن تتعرض البلاد للرياح المثيرة للرمال والأتربة يوم الأربعاء والخميس، وبعد ذلك ستكون هناك فرص لسقوط الأمطار المتوسطة على السواحل الشمالية الغربية والسواحل الشرقية وشمال الدلتا وتمتد خفيفة لمناطق من جنوب الدلتا والقاهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *