التصنيفات
خدمات

عشان متتحركش من البيت.. أبرز 7 تطبيقات لشراء الخضار والفاكهة من المنزل

الخروج في أضيق الحدود كنوع من تطبيق الإجراءات الإحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا، قد يجعل الكثير من رواد المولات والسوبر ماركت وكذلك الأسواق يبحثون عن طرق بديلة لشراء مستلزمات المنزل كالخضار والفاكهة التي يفضل شراءها بشكل يومي لضمان أنها طازجة.

وتستعرض «الوطن» في ضوء الخدمات اليومية التي تقدمها لقراءها على مدار الساعة أبرز التطبيقات التي تساعد في شراء الخضار والفاكهة.

تطبيق ڤجيتا

يستطيع المستهلك شراء الخضروات والفاكهة أونلاين من خلال تطبيق ڤجيتا الذي يهدف لتوصيل الخضروات نظيفة، مُقطعة، وجاهزة للاستخدام المنزلي.

الخدمة التي انطلقت بالإسكندرية وتهدف لوصول إلى باقي المحافظات الأخرى، تبدأ خدمة التوصيل بها بعد الساعة الثانية عشر ظُهراً بتوقيت الاسكندرية، على أن يتم توصيل طلبات الخضار والفاكهة بنوعيها المُقطعة والسليمة إلى العملاء خلال مدة لا تتجاوز 4 ساعات فقط من الطلب.

فكهاني Fakahany

ويستطيع Fakahany  سد احتياجات المواطن اليومية من الفواكه والخضروات الطازجة عالية الجودة من أجل راحة وأمان المستهلك.

ويغطي فكهاني الذي انطلق من مدينة الشيخ زايد باقي مدن محافظتي القاهرة والجيزة.

خضار كوم

توصيل الخضار والفاكهة الطازة ومنتجات البقالة أونلاين يهدف إليه خضار كوم، في أقل من 3 ساعات فقط.

خضار كوم الذي انطلق في 2019 يقوم بتغليف المنتجات بشكل صحي وفق أعلى معايير النظافة والتعقيم، ويغطي محافظات الإسكندرية والقاهرة والجيزة وقريبا في جميع محافظات مصر.

ريفي

ويعتبر أبليكشن ريفي من التطبيقات التي تتيح شراء الخضروات والفاكهة أونلاين وذلك من خلال  التطبيق أو رقم الواتساب.

سوبر خضار وفاكهة

ويقدم تطبيق سوبر أجود أنواع الخضار والفاكهة بأحسن الأسعار، بالإضافة إلى المنتجات البيتي المضمونة 100%، في محافظة الاسكندرية على أن يكون الدفع نفدي بعد استلام الخضار والفاكهة.

طازة

من خلال طازة يمكن شراء الخضروات والفاكهة الطازجة يوم بيوم، حيث يوفر التطبيق الأسعار ويحدثها بشكل يومي.

عبور دوت كوم

وعلى خطى سوق العبور، أطلق عدد من الشباب تطبيق عبور دوت كوم لبيع وتوصيل الخضروات والفاكهة والبقالة داخل القاهرة الكبري.

وتشن الدولة يوميا حملات مكبرة على الأسواق والمحلات والمواصلات العامة، لمتابعة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد وذلك بعد زيادة الأعداد في الموجة الثانية لكوفيد 19.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *