التصنيفات
خدمات

ضوابط الحصول على تأمين المرض وشروط الاستفادة منه

تتولى الهيئة المعنية بالتأمين الصحي، علاج المصاب أو المريض، ورعايته طبياً إلى أن يشفى، أو يثبت عجزه، ولهيئة التأمينات الاجتماعية الحق في ملاحظة المصاب أو المريض حيثما يجري علاجه.

وترصد “الوطن” في هذا الصدد نسب توزيع إشتراكات تأمين المرض، وحالات وقف سريان تأمين المرض، وفقا لما حددته الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي.

نسب توزيع اشتراكات تأمين المرض

توزع نسب اشتراكات تأمين المرض وفقا للآتي:

ـ 4% للعلاج والرعاية الطبية، لغير أصحاب المعاشات.

ـ 0.25 % لأداء تعويض الأجر ومصاريف الانتقال للمؤمن عليهم، وفق المادة 2 من قانون التأمينات، ويجوز لرئيس الهيئة أن يعفي صاحب العمل، من أداء هذا الاشتراك مقابل التزامه بأداء تعويض الأجر و مصاريف الانتقال.

ـ يجوز لصاحب العمل علاج المريض ورعايته طبياً، بتصريح من الهيئة المعنية بالتأمين الصحي، وفقا للشروط والأوضاع التي يتضمنها القرار النصوص عليه بالمادة 48 من قانون التأمينات الاجتماعية، وذلك مقابل تخفيض نسبة الاشتراكات المخصصة للعلاج والرعاية الطبية إلى 1%، من أجور المؤمن عليهم، يتحملها صاحب العمل بالإضافة إلى نسبة الاشتراكات المخصصة لتعويض الأجر ومصاريف الانتقال والمحددة بواقع 0.25%، من أجور المؤمن عليهم.

حالات وقف سريان تأمين المرض

يوقف سريان أحكام تأمين المرض، مع عدم الاخلال بأحكام قانون نظام التأمين الصحي، الشامل الصادر بالقانون رقم 2 لسنة 2018، خلال المدد الآتية:

ـ مدة عمل المؤمن عليه لدى جهة لا تخضع لتأمين المرض.

ـ مدة التجنيد الالزامي، والاستبقاء والاستدعاء للقوات المسلحة.

ـ مدد الإجازات الخاصة، الإعارات والإجازات الدراسية والبعثات العلمية، التي يقضيها المؤمن عليه خارج البلاد.

وأوضحت الهيئة أنه إذا حال المرض بين المؤمن عليه وبين أداء عمله، تلتزم الجهة المختصة بصرف تعويض الأجر، أن تؤدي له مرضه تعويضا يعادل 75% من أجره اليومي، المسدد عنه الاشتراكات، لمدة تسعين يوماً، ويزداد بعدها إلى ما يعادل 85% من الأجر المذكور، بشرط ألا يقل التعويض في جميع الأحوال عن الحد الأدنى المقرر قانوناً للأجر.

ويستمر صرف التعويض طوال مدة مرضه أو حتى ثبوت العجز الكامل أو حدوث الوفاة، بحيث لا تجاوز 180 يوماً في السنة الميلادية الواحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *