التصنيفات
خدمات

إزاي تحمي الحيوانات الأليفة والطيور من كورونا لو عندك مصاب في المنزل؟

قد يمثل الإنسان خطر على الحيوان، إذ أعلن الدكتور محمد عادل، الباحث بمعهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية، خلال مداخلة هاتفية بالتليفزيون المصري، أن هناك بحثا منذ نحو 6 أشهر، أجرى في الصين على القطط الضالة، وأثبت أن القطط مصابة بفيروس كورونا، دون ظهور أي أعراض، وأنه قد ينتقل الفيروس المستجد من الإنسان إلى الحيوان، وليس العكس.

ونوه الباحث، بأن الإنسان هو من يشكل الضرر على الحيوانات الأليفة، بينما لا تشكل الحيوانات أي ضرر على الإنسان، وعليه وضعت الدكتورة البيطرية نادين العمروسي، مجموعة من القواعد التي يجب اتباعها خلال التعامل مع الحيوانات، إذا كان هناك فرد مصاب بكورونا داخل المنزل.

تقول «العمروسي»، إن نقل العدوي للحيوان يمكن أن يحدث عن طريقة الرزاز ولذلك يجب أن يتجنب الحيوان أماكن تواجد المصاب قدر الإمكان، فمن الممكن أن يستقر الفيروس على «الفرو» الخارجي للقطط والكلاب على سبيل المثال، كونها الحيوانات التي يحرص الكثير على تربيتها، ولذلك لابد من تعقيمها بشكل يومي.

وتضيف الطبيبة البيطرية لـ«الوطن»، أنه لابد من استخدام «فوم دراي شامبو»، كونه يحتوي على نسبة من الكحول تساعد في التعقيم الجاف لفم وأطراف «ايدية ورجليه» وفرو القطط والكلاب، لافته إلا أنه نظرًا لبرودة الطقس، فإنه يمكن استحمام الحيوانات مرة واحدة في الأسبوع، كى لا تصاب بنزلات برد تودى بحياتها.

أما عن تربية الطيور، فتأكد «العمروسي»، أنه لابد من تطير الإيدي وارتداء القفازات قبل تنظيف قص العصافير وتنظيف صندوق الطعام والماء، بالاضافة لضرورة حصول الطيور والحيوانات الآليفة على قدر كافي من التهوية بفتح النوافذ لا اخراجها في هذا الطقس السيئ، وأن نفس الأمر ينطبق على أسماك الزينة.

واختتمت الطبيبة نصائحها لمربي الحيوانات والطيور بضرورة الحفاظ على التباعد الاجتماعي والالتزام بالنظافة الشخصية وارتداء الكمامات وغسل اليدين لفترة تزيد عن 20 ثانية قبل التعامل مع الحيوانات الأليفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *