التصنيفات
خدمات

أبرزهم كبار السن.. الفئات المستحقة لأولوية الحصول على لقاح سينوفارم

حددت وزارة الصحة والسكان الفئات المستحقة لأولوية الحصول على لقاح سينوفارم “لقاح فيروس كورونا”، بعد وصول أولى شحناته، حيث استقبلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، مساء أمس الخميس أولى شحنات لقاح فيروس كورونا من إنتاج شركة (سينوفارم) الصينية بمطار القاهرة الدولي، قادمة من دولة الإمارات العربية المتحدة بحضور كل من السفير الصيني لدى مصر، والقائم بأعمال السفير الإماراتي.

وتستعرض “الوطن” في التقرير التالي الفئات المستحقة للحصول على لقاح فيروس كورنا المستجد، وفقًا لما أعلنته وزارة الصحة والسكان المصرية.

الفئات المستحقة لأولوية الحصول على لقاح سينوفارم

ـ العاملين بالقطاع الصحي وخاصة العاملين بمستشفيات العزل.

ـ العاملين بمستشفيات الصدر، والحميات.

ـ مرضى الأورام والفشل الكلوي.

ـ كبار السن.

ـ أصحاب الأمراض المزمنة.

طريقة الحصول على لقاح سينوفارم

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، أنه سوف يتم تدشين موقع إلكتروني لحجز اللقاح للفئات المؤهلة، وإتاحة كافة التفاصيل الخاصة باللقاح عليه، بالإضافة إلى الخط الساخن 15335.

طريقة أخذ لقاح سينوفارم

يتم أخذ اللقاح في عضلة الكتف على جرعتين يفصل بينهما 21 يومًا.

وكانت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان والمصرية، أعلنت أمس أن تلك الشحنة أولى الشحنات ضمن عدة شحنات متتالية سيتم استقبالها تباعًا خلال الفترة القادمة، مؤكدة توفير اللقاح بالمجان وفقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، لافتة إلى التعاقد مع التحالف الدولي للأمصال واللقاحات (جاڤي) للحصول على المزيد من اللقاحات.

وأضافت أن اللقاح حصل على موافقة الطوارئ من منظمة الصحة العالمية، قائلة إن الأولوية في توزيع اللقاح وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتة إلى أن ذلك اللقاح هو ما تم إجراء التجارب الإكلينيكية عليه في مصر، معربة عن فخرها بالمشاركة من أجل الإنسانية، في التجربة الإكلينيكية للقاح الصيني.

وأكدت الوزيرة أن مصر أول دولة أفريقية تحصل على لقاح فيروس كورونا، مشيرة إلى عمق وترابط العلاقات مع الشعب الإماراتي بالإضافة إلى علاقات الصداقة مع الشعب الصيني، حيث استطاعت مصر الحصول على أولى شحنات اللقاح الصيني من شركة (سينوفارم) الصينية بدعم من شركة G42 الإماراتية للرعاية الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *