التصنيفات
خدمات

لليوم الثالث على التوالي.. استقرار أسعار الذهب في البورصات العالمية

استقرت أسعار الذهب في نهاية تعاملات اليوم الأحد 6 ديسمبر، بسبب إجازة البورصة، حيث ثبت المعدن الأصفر، عند نفس الأسعار التي وردت صباح اليوم، فسجل عيار 21 الأكثر مبيعًا في محلات الصاغة  799 جنيها، وهو نفس المعاملات التي انتهت بها البورصة العالمية مساء أمس، حيث شهدت الأسعار استقرارا دام لمدة 3 أيام.

وترصد “الوطن”، متوسط أسعار أعيرة الذهب التي وردت بنهاية التعاملات اليومية، بعد أن شهدت الأسعار استقرارا خلال التعاملات الصباحية، مقارنة بالأسعار التي وردت مساء أمس، في إطار الخدمات اليومية التي تقدمها للقراء على مدار الساعة.

أسعار الذهب

سجّلت أسعار الذهب، استقرارا في نهاية اليوم، ليتراوح سعر جرام الذهب عيار 24، بين 911 و913 جنيهًا، فيما تراوح سعر جرام الذهب عيار 21، بين 797 و799 جنيهًا، بينما تراوح سعر جرام الذهب عيار 18، بين 683 و685 جنيها.

سعر الجنيه الذهب

وصل سعر الجنيه الذهب، خلال نهاية تعاملات اليوم الجمعة، إلى 6 آلاف و392 جنيها.

وشهدت أسعار الذهب حالة من التذبذب خلال الأيام الماضية، ما بين الارتفاع والانخفاض، نتيجة لما أحدثه ماراثون الانتخابات الأمريكية، من تغيير في الاقتصاد العالمي.

أسعار الذهب عالميا

وتجاوزت أسعار الذهب عالميا مكاسب تقدر بنحو 3% منذ بداية الأسبوع الجاري، حيث سجل سعر الذهب في المعاملات الفورية 1840.75 دولار للأوقية في التعاملات المبكرة صباح أمس الجمعة، وارتفعت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.2% إلى 1844.10 دولار.

وسجلت الأسهم العالمية مكاسب ضخمة خلال الأيام القليلة الماضية بعد أن أعلنت عدد من الشركات عن فعالية لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى إعلان بريطانيا استلامها أول دفعة من لقاح شركة فايزر الأمريكية وشريكتها الألمانية بيونتك.

الذهب يصعد لأعلى نقطة في تاريخه عالميا ومحليا

وكانت أسعار الذهب وصلت لأعلى ارتفاع في تاريخها محليًا، لتصل إلى أعلى نقطة على الإطلاق، في نهاية تعاملات الجمعة 30 يونيو الماضي، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

ووصل الذهب لأعلى نقطة منذ 9 سنوات، لوجود تخوفات عالمية من فيروس كورونا، حيث وصلت أسعار الذهب لأعلى نقطة لها على الإطلاق بالسوق المحلية المصرية، وفقًا لما صرح به إيهاب واصف نائب رئيس شعبة الذهب بالاتحاد المصري للغرف التجارية.

وسجّلت أسعار أعيرة الذهب تراجعًا كبيرًا في نهاية تعاملات الاثنين الموافق 9 نوفمبر الماضي، ليخسر الجرام 38 جنيهًا، بعد أن كانت شهدت الأسعار ارتفاعًا ملحوظًا بسبب الانتخابات الأمريكية، وما فرضته على السوق المالية من تخوفات حول الاقتصاد العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *