التصنيفات
خدمات

أسعار الذهب اليوم الأحد 29-11-2020: مستقر في محلات الصاغة

سجّلت أسعار الذهب استقرارًا في محلات الصاغة، في بداية التعاملات الصباحية التي وردت اليوم الأحد 29 نوفمبر، بعد ارتفاع طفيف شهده المعدن الأصفر بنهاية تعاملات أمس بقيمة بلغت نحو 3 جنيهات في الجرام الواحد.

وترصد “الوطن” استمرارًا لخدماتها المتنوعة أسعار أعيرة الذهب 24 و21 و18 والجنيه الذهب بمحلات الصاغة على النحو التالي:

الذهب عيار 24 اليوم

يتراوح سعر الذهب عيار 24 بين 889 و891 جنيهًا.

الذهب عيار 21 اليوم

تراوح سعر الذهب عيار 21 بين 778 و780 جنيهًا.

الذهب عيار 18 اليوم

تباين سعر الذهب عيار 18 بين 667 و669 جنيهًا.

سعر الجنيه الذهب اليوم

تراوح سعر الجنيه الذهب بين 6224 و6240 جنيهًا.

أسعار الذهب عالميًا

وتراجعت أسعار الذهب 2% إلى أدنى مستوى لها في 4 أشهر خلال تعاملات الأسبوع الماضي، وجاء ذلك بعد بيانات أفضل من المتوقع لنشاط الشركات بالولايات المتحدة وتفاؤل بتقدم في لقاحات للوقاية من مرض كوفيد-19، ما عزز الآمال في تعاف اقتصادي أسرع ودفع المستثمرين للتوجه نحو الأصول العالية المخاطر.

ووفقًا لـ”رويترز”، هبطت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 2.1% إلى 1833.30 دولار للأوقية، وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام عدة عملات بنسبة 0.14%، وسجل نحو 92.52 نقطة.

ويتأثر الذهب بقوة أو ضعف الدولار بسبب العلاقة العكسية بين الطرفين، فارتفاع الدولار يدفع الذهب للانخفاض، والعكس صحيح.

توقعات بمزيد من الخسائر في أسعار الذهب حتى نهاية 2020

وقال الدكتور وصفي واصف، رئيس الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالغرف التجارية، إنّه سيظل هناك تذبذبًا واضحًا في سوق الذهب بين ارتفاع وانخفاض، وذلك حتى النصف الثاني من شهر يناير المقبل، لتتضح بعد ذلك الرؤى، مضيفًا أنّ المعدن الأصفر متجهًا نحو المزيد من الخسائر حتى نهاية عام 2020، إذا عُززت الآمال بشأن لقاحات كورونا.

أما عن النصف الثاني من يناير 2020، يتوقع رئيس الشعبة العامة للذهب والمجوهرات، صعود أسعار الذهب لعدد من الأسباب أهمها، زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا في بعض الدول، وعودة تطبيق إجراءات الإغلاق الجزئي في بعض الدول الأخرى، فضلًا عن حظر حركة المواطنين، تجنبًا لانتشار الفيروس مرة أخرى وارتفاع عدد حالات الزواج في الهند خلال شهري ديسمبر ويناير من كل عام، الأمر الذي يساعد على رفع الطلب على الذهب خلال هذه الفترة، إذ تستحوذ الهند على نحو 13% من حجم الطلب العالمي على الذهب خلال هذه الفترة فقط. 

وكان نادي نجيب، سكرتير شعبة الذهب، أوضح أنّ سبب الارتفاعات والانخفاضات المتتالية التي تشهدها أسعار الذهب خلال الفترة الحالية، بسبب عملية المضاربات، عن طريق توجه المضاربين للشراء، الأمر الذي يؤدي لارتفاع سعره، مشيرًا إلى أنّ هذه الارتفاعات والانخفاضات المتوالية لأعيرة الذهب، تربك عمليات البيع والشراء في السوق المحلي، كما يتوقع أن تشهد أسعار الذهب ارتفاعًا جديدًا خلال الأيام المقبلة ليصل إلى سعر 2000 دولار للأوقية.   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *