التصنيفات
خدمات

مستقرا بسوق الصاغة.. أسعار الذهب اليوم الأربعاء 25-11-2020 في مصر

سجّلت أسعار الذهب استقرارًا بسوق الصاغة في بداية التعاملات الصباحية اليوم، الأربعاء 25 نوفمبر الحالي، وذلك بعد أن تراجعًا شهده المعدن النفيس بنهاية تعاملات أمس بلغ نحو 17 جنيهًا للجرام، وترصد “الوطن” في ضوء خدماتها اليومية والمتنوعة التي تقدمها للمتابعين والقراء، متوسط سعر أعيرة الذهب 24 و21 و18 والجنيه الذهب على النحو التالي:

الذهب عيار 24 اليوم

يتراوح سعر الذهب عيار 24 بين 895 و897 جنيهًا.

الذهب عيار 21 اليوم

تراوح سعر الذهب عيار 21 بين 783 و785 جنيهًا.

الذهب عيار 18 اليوم

تباين سعر الذهب عيار 18 بين 671 و673 جنيهًا.

سعر الجنيه الذهب اليوم

تراوح سعر الجنيه الذهب بين 6264 و6280 جنيهًا.

أسعار الذهب عالميًا

وقبل يومين، تراجعت أسعار الذهب 2%، إلى أدنى مستوى لها في 4 أشهر، بعد بيانات أفضل من المتوقع لنشاط الشركات بالولايات المتحدة وتفاؤل بتقدم في لقاحات للوقاية من مرض “كوفيد-19″، وهو ما عزز الآمال في تعافٍ اقتصادي أسرع ودفع المستثمرين للتوجه نحو الأصول العالية المخاطر. 

ووفقًا لـ”رويترز”، فقد هبطت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 2.1% إلى  1833.30 دولار للأوقية، وارتفع أيضًا مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام عدة عملات بنسبة 0.14%، وسجل نحو 92.52 نقطة.

ويتأثر الذهب بقوة أو ضعف الدولار بسبب العلاقة العكسية بين الطرفين، فارتفاع الدولار يدفع الذهب للانخفاض، والعكس صحيح.

أسباب تراجع الذهب

وعن التراجع الكبير الذي شهده أسعار الذهب، قال الدكتور وصفي واصف، رئيس الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالغرف التجارية، إنّه التذبذب في سوق الذهب سيظل قائمًا بين الارتفاع والانخفاض، وذلك حتى النصف الثاني من شهر يناير المقبل، لتتضح بعد ذلك الرؤى، إلا أنّ المعدن الأصفر سوف يسجّل مزيدًا من الخسائر حتى نهاية 2020، إذا عُززت الآمال بشأن لقاحات كورونا.

وعن حالة الركود التي يعانيها الذهب، أوضح رئيس الشعبة، أنّ ذلك يأتي بالتزامن من فصل الشتاء، والذي يشهد تراجع حفلات الزفاف مقارنة بفصل الصيف، فضلًا عن تراجع حجم تداول الذهب والمشغولات الذهبية من 60 طنًا ليصبح 30 طنًا، مطالبًا الدولة بفتح باب التصدير إلى دول أفريقيا لتنشيط حالة المبيعات في الأسواق.

وأشار “واصف” إلى أنّ المعدن الأصفر يشهد صعودًا نتيجة عدم الاستقرار وغياب الشفافية عالميًا، وكان الرابح الأكبر في ظل كل الظروف الاقتصادية والسياسية التي يعيشها العالم، وهو ما حدث في أزمة فيروس كورونا التي تراجعت معها معظم بورصات الأسهم والعملات عدا الذهب الذي حقق أرقام قياسية ووصلت الأونصة إلى رقم تاريخي عند مستوى 2074 دولار منتصف أغسطس الماضي، وقفز الجرام أكثر من 1000 جنيه لأول مرة على الإطلاق.

وقدّم نادي نجيب، سكرتير شعبة الذهب، نصائح عبر “الوطن” عند شراء الذهب، قائلًا إنّه يفضل الشراء في الوقت الذي ينخفض فيه سعر الذهب، موضحًا أنّ الأفضل الشراء من مكان تم التعامل معه مُسبقًا من قبل أحد المعارف أو الأقارب أو الأصدقاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *