التصنيفات
خدمات

بورصة الدواجن اليوم الاثنين 23-11-2020 في مصر

شهدت أسعار بورصة الدواجن استقرارا على مدار أكثر من أسبوعين، وفقًا لبيانات غرفة الثروة الداجنة، حيث وصل سعر الكيلو جرام من الدواجن البيضاء من 20 إلى 21 جنيها من المزرعة.

وترصد “الوطن” أسعار الدواجن اليوم الاثنين الموافق 23 نوفمبر، وتوقعات الغرفة التجارية حول مستقبل بورصة الدواجن وملامحها خلال الفترة المقبلة بالأسواق، وفقا لما أعلنته شعبة الدواجن، مسلطة الضوء على رحلة أسعار الدواجن على مدار الأشهر الماضية، استمرارا لسلسلة الخدمات التي تقدمها للقارئ على مدارالساعة.

أسعار بورصة الدواجن اليوم

شهدت أسعار بورصة الدواجن استقرارا على مدار أسبوعين، وفقا لما صرح به عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالقاهرة، وجاءت أسعار البيع المعلنة كالتالي:

ـ سجل سعر بيع الكيلو المعلن بالمزارع 20 جنيها، وتصل للمستهلك بسعر 24 جنيها.

ـ سجلت كارتونة البيض 26 ونصف جنيها بالمزرعة لتباع للمستهلك بسعر 31 جنيها.

ـ وصل سعر بيع الفراخ الساسو بالمزرعة لـ 23 جنيها ليباع للمستهلك بسعر 27 جنيها.

ـ سعر بيع الكيلو للدواجن البلدي الحر فسجل 28 جنيها بالمزرعة ليصل إلى المستهلك بسعر 31 جنيها.

إنتاج مصر من الدواجن

تنتج مصر سنويا ما يقرب من 1.6 مليار طائر، ما يحقق الاكتفاء الذاتي للمواطنين بنسبة 95%، وذلك وفقا لإحصائيات الغرفة التجارية للثروة الداجنة بالقاهرة.

اتحاد الدواجن: لدينا فائض كبير ونستعد للتصدير

حصلت مصر من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، على موافقة بتصدير الدواجن وكتاكيت التسمين والبيض، وفقا لما أعلنه اتحاد الدواجن في وقت سابق، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تكون الكميات المطلوب تصديرها للدول الأوربية في البداية قليلة، ولكن انتاجنا من الدواجن مازال قادرا على استعادة التبادل التجاري مع الدول الخارجية، مثلما كانت من قبل.

وكانت أسعار الدواجن تراجعت بسبب زيادة المعروض من الدواجن في المزارع، مع استمرار الدورة الانتاجية، مع تراجع القوة الشرائية للمواطنين، بالتزامن مع انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، التي جعلت عدد كبير من المستهلكين يلجأون إلى شراء ما يلزمهم فقط.

توقعات بورصة الدواجن خلال الفترة المقبلة

وعلق رئيس الشعبة على توقعات أسعار بورصة الدواجن خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أنه من الصعب توقع حالة بورصة الدواجن أو أن نجزم بترقب ارتفاع أو انخفاض في الأسعار، نظرا لعدم إمكانية توقع تحسن مؤشرات الاقتصاد العالمي أو تراجع وزيادة القوة الشرائية، حيث إن هذا لا يتحدد إلا بعد انتهاء جائحة فيروس كورونا.

وأشار “السيد” إلى أن استقرار الأسعار ليس في مصلحة المربي وخاصة في ظل ارتفاع أسعار الأعلاف، مشيرا إلى أن السوق سيشهد خروج العديد من التجار خلال الفترة المقبلة، اذا استمرت الأسعار على تلك الوتيرة، لافتا إلى أن السعر العادل للمربي، يعادل 24 جنيها، حيث تبلغ التكلفة الفعلية ما يقرب من 22 جنيها.

وناشد “عبدالعزيز” الدولة بضرورة إنشاء بورصة للدواجن، للسيطرة على السوق، ووضع الآليات التي تضمن الأسعار العادلة للمستهلك والمربي، مؤكدا ضرورة انتباه الدولة لمنع تداول الدواجن الحية، والوقوف على التكلفة الفعلية للمنتج، لوضع سعر عادل قبل الانخراط في مشكلة خروج التجار من السوق، فاستمرار الأسعار على تلك الوتيرة يتسبب في خسائر فادحة للتجار، تجعلهم غير قادرين على المضاربة بالسوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *