التصنيفات
خدمات

وفاة شقيق درة وزوجته في أحداث الحلقة الأولى من “إلا أنا”

خلال الفترة الماضية أصبح مسلسل “إلا أنا” يحتل تريند موقع البحث الشهير جوجل، بسبب القضايا التي يقوم بطرحها، والتي تمس الحياة الاجتماعية لشرائح مختلفة من الشعب المصري.

وعرض اليوم أولى حلقات مسلسل “إلا أنا” حكاية “من أول السطر”، وهي آخر قصة في تلك السلسلة والتي تعرض هذا الموسم.

ملخص الحلقة الأولى من أول السطر

تبدأ الحلقة بمشهد أسري طبيعي بين داليا وزوجها أحمد وأبنائهم الـ3، الذين يذهبون في رحلة مدرسية، فيما يجلس الزوجان لتناول الإفطار، ويطلب أحمد من زوجته أن تقوم بإحضار بسبوسة.

يقرر الزوجان زيارة شقيقة أحمد وهي سلمى والتي تقوم بدورها الفنانة “درة”، توافق الزوجة، رغم اعتراضها في البداية بسبب ضعف التواصل مع العمة، وتذهب إلى السوق لشراء بعض الاحتياجات وخلال عودتها للمنزل تتعرض لحادث بالسيارة يؤدى بحياتها.

يصدم الجميع بما فيهم زوجها، الذي يحاول الاتصال بشقيقته التي تكون مشغولة في لقاء أصدقائها والتخطيط للسفر خارج مصر، لكن بمجرد علمها بوفاة زوجة شقيقها تذهب على الفور إلى منزلهم.

تحاول سلمي أن تواسي الجميع لكنها تفضل في ذلك بسبب معاملتها كشخص غريب، لكنه تفاجأ بحالة الشقيق الذي ينهار ويخبرها أنه لا يستطيع الحياة بدون زوجته.

بعد مرور أسبوع على الوفاة، تعتذر سلمي من شقيقها وتخبره أنها مضطرة للسفر بسبب عملها، ويحاول أن يجعلها تبقي، لكنها تصر على موقفها، فيوافق.

وقبل أن تتحرك من المنزل تذهب لوداع شقيقها لكنها تفاجئ بوفاته أيضا، فتبكي وتصرخ، وتنتهي أحداث الحلقة الأولي من تلك الحكاية.

حكاية من أول السطر

تدور قصة حكاية من اول السطر حول شخصية سلمي التي تحب الحرية والسفر وترفض القيود أو تحمل المسئولية، لكنها بسبب وفاة اخيها وزوجته تجد نفسها هي الأم والأب لـ 3 أطفال منهم مراهقة تجد صعوبة كبيرة في التعامل معهم.

يشار إلى أن “أول السطر” هي الحكاية الأخيرة من حكايات الموسم الأول من المسلسل، ويشارك في بطولتها إلى جانب الفنانة درة، كل من عمر الشناوي، وريم عبدالقادر، ومن إخراج محمود كامل.

“أول السطر”، هي الحكاية الثامنة من مسلسل “إلا أنا”، الذي عُرض منه 7 حكايات حتى الآن، هي “بنات موسى”، و”سنين وعدت” و”أمل حياتي” و”أمر شخصي” و”ضي القمر” و”لازم أعيش” و”ربع قيراط”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *