التصنيفات
غير مصنف

بورصة الدواجن اليوم الجمعة 23-10-2020 في مصر

شهدت أسعار بورصة الدواجن، اليوم تراجعا جديدا، بعد أن سجلت انخفاضًا خلال الأيام الماضية، بالسوق المصرية، عقب تذبذب الأسعار الذي شهدته على مدار الأشهر الماضية، ما بين الارتفاع والانخفاض.

ويرجع السبب وراء تراجع أسعار الدواجن إلى تراجع الاقتصاد العالمي بشكل ملحوظ، خلال الفترة الأخيرة، الأمر الذي أثّر بشكل سلبي على أسعار السلع والمنتجات، وتراجع القوى الشرائية للمواطنين، لجميع السلع ومن ضمنها أسعار الدواجن.

ثم بدأت أسعار الدواجن، تتعافى مرة أخرى نظرًا لعودة الطلب عليها، بالتزامن مع تراجع أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في مصر، وعودة القوة الشرائية للسلع والمنتجات مرة أخرى.

وترصد “الوطن”، في ضوء ما تقدمه لمتابعيها من خدمات يومية، تفاصيل بورصة الدواجن وأسعارها بالأسواق اليوم الجمعة الموافق 23 أكتوبر، ورحلة أسعار بورصة الدواجن على مدار الأشهر الماضية بين الارتفاع والانخفاض، استمرارا لسلسلة الخدمات التي تقدمها للقارئ على مدار الساعة.

أسعار بورصة الدواجن اليوم

وتراجعت أسعار بورصة الدواجن عن الاسبوع الماضي، ليصل سعر البيع المعلن بالمزارع 18 جنيها، وتصل للمستهلك بسعر 24 جنيه للكيلو، كما تراجعت أسعار كارتونة البيض 3 جنيهات ليصل سعر بيعها بالمزرعة 30 جنيها لتباع للمستهلك بسعر 34 جنيها، جاء ذلك وفقا لما صرح به عبدالعزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالقاهرة.

وقال “عبد العزيز” إن سعر البيع المعلن بالمزرعة أقل من التكلفة الفعلية للمنتج، ما يضعنا أمام أزمة فعلية تحتاج للتدخل السريع قبل تفاقمها، وخروج الأمر عن السيطرة، موضحا أن تلك الأسعار تقدم كوسيلة استرشادية للمستهلك حتى لا يتعرض للاستغلال من قبل التجار.

أسعار الأعلاف تواصل ارتفاعها 

وأضاف “عبد العزيز” أن الأعلاف مازالت تواصل زيادتها حيث سجلت ارتفاعا بمقدار 300 جنيه للطن الواحد، خلال الأسبوع الماضي، مطالبًا بضرورة تدخل الدولة ووجود بورصة عادلة للدواجن تتحكم بزمام الأمور، ووضع آلية محددة تسير وفق منهج مدروس، للسيطرة على السوق.

وأكد أنه إذا استمرت الأسعار على هذه الوتيرة ستشهد السوق خروج العديد من التجار، ما يضعنا أمام أزمة حقيقية.

وطالب رئيس الشعبة بضرورة منع تداول الدواجن الحية، وتحديد التكلفة الفعلية للمنتج، من أجل تحديد سعر عادل قبل الانخراط في مشكلة خروج جميع التجار من السوق في ظل استمرار انخفاض الأسعار عن التكفلة، ما يتسبب في خسائر فادحة للتجار تجعلهم غير قادرين على استكمال المضاربة بالسوق، مع الوضع في الاعتبار متابعة الذبح بالمجازر، والمتابعة المستمرة لحلقات الوصل بسوق الدواجن والربط بينهم.

إنتاج مصر من الدواجن

وفقًا لإحصائيات الغرفة التجارية للثروة الداجنة بالقاهرة، فإن مصر تنتج سنويًا نحو 1.6 مليار طائر، ما يحقق الاكتفاء الذاتي للمواطنين بنسبة 95%، ورغم هذا تحتاج السوق إلى استيراد 5% وهي نسبة ضعيفة للغاية مقارنة بالسنوات الماضية.

وأشار رئيس شعبة الدواجن، إلى أنّ مصر تنتج مليار دجاجة سنويًا، 30% منها إنتاج ريفي، بالإضافة إلى 125 مليون دجاجة سنويًا إنتاج بلدي، بينما ارتفع إنتاج مصر من البيض إلى 13 مليار بيضة سنويًا، ليبلغ نصيب الفرد منها 130 بيضة.

وأرجع سبب انخفاض الأسعار إلى زيادة المعروض من الدواجن في المزارع، مع استمرار الدورة الانتاجية، فضلًا عن تراجع القوة الشرائية للمواطنين، التي جعلت عدد كبير من المستهلكين يلجئون إلى شراء ما يلزمهم فقط، بسبب وجود أولويات في الوقت الراهن لدي الأسرة المصرية، منها الاستعداد للعام الدراسي الجديد للمدارس والجامعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *