التصنيفات
غير مصنف

يبدأ تطبيقها 15 نوفمبر.. مزايا وفوائد الفاتورة الإلكترونية

أكد رضا عبدالقادر، رئيس مصلحة الضرائب المصرية، أنّ المرحلة الأولى لتطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية، تبدأ في 15 نوفمبر، بمشاركة 134 شركة، التي تعد أحد أهم الحلول الرئيسية التي تعتبر جزءً لا يتجزأ من هذه الرحلة، نظرًا لتأثيرها الكبير على التطور والنمو الاقتصادي، ودعم إدراج الاقتصادي غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي، وتحسين الخبرات الرقمية لدى الممولين.

وعن ملامح منظومة الفواتير الإلكترونية المصرية، أشار ياسر تيمور، مستشار وزير المالية لتطوير الضرائب، إلى أنّ منظومة الفواتير الإلكترونية تتيح إمكانية الحصول الإلكتروني على الفواتير المتداولة في الدولة بدءً من الفواتير المتداولة بين الأنشطة التجارية B2B، وصولًا إلى الإيصالات الإلكترونية المتبادلة بين الأنشطة والمستهلكين B2C.

وتستعرض “الوطن” مزايا وتفاصيل الفاتورة الإلكترونية على النحو التالي:

أشكال الفاتورة الضريبية الإلكترونية 

– التوقيع الإلكتروني: لابد أن يكون التوقيع الإلكتروني ساريا وفعالا، لضمان إثبات الحجية القانونية على مستخدمي المنظومة.

– نظام الأكواد الموحد: يستخدم في إعداد تقارير تحليلية وإحصائية للقطاعات المختلفة بالسوق المحلي، للإفادة في دعم اتخاذ القرار فيما يخص التوجهات الخاصة بالسياسات الضريبية.

مزايا منظومة الفاتورة الضريبية الإلكترونية

– التحول الرقمي في التعاملات مع مصلحة الضرائب.

– إنهاء زيارات الاستيفاء المتكررة.

– تسهيل الإجراءات الضريبية.

– تيسير عمليات الفحص وتقليل مدته.

وتقوم منظومة الفاتورة الضريبية الإلكترونية بمجموعة أعمال فنية وضريبية خاصة ببيانات الفاتورة، وتتمثل في:

– التحقق من استكمال بيانات الفاتورة الرئيسية والتحقق من صحة التوقيع الإلكتروني وختم الفاتورة بالختم الإلكتروني المعتمد من مصلحة الضرائب.

– تقوم بعمليات التخزين والحفظ والمشاركة والمراجعة والتحليل والأرشفة.

– تنفذ المنظومة الفاتورة الإلكترونية بأعمال التكامل والربط بين أنظمة الممولين المحاسبية المختلفة من جهة وبين المنظومة ذاتها بمصلحة الضرائب من ناحية أخرى.

– تقديم الدعم اللازم لحل مشكلات الربط بين الممولين ومصلحة الضرائب.

– بعد استقبال الفاتورة تقوم المصلحة بإصدار رقم أحادي وفريد لكل فاتورة إلكترونية، ثم يتم تخزينها بالمنظومة بالمصلحة.

– وبعد اعتمادها من المصلحة يتم إرسال ما يفيد استلامها للأطراف المعنية لحظيا.

خطوات على الممول اتباعها 
الخطوة الأولى

التسجيل بمنظومة الفواتير الإلكترونية طبقا للإرشادات المرسلة من مصلحة الضرائب المصرية للشركات.

الخطوة الثانية

التكامل بين نظام تخطيط موارد المؤسسات المستخدم (ERP System ) بالشركات ومنظومة الفاتورة الإلكترونية والذي يتحقق من خلال استلام الشركات لـ SDK المرسل من المصلحة إليهم والذي يتضمن الشرح الفني والتفصيلى لإجراءات التكامل مع المنظومة.

الخطوة الثالثة

– استخراج شهادة التوقيع الإلكتروني، وتنفيذ خطوات التوقيع الإلكتروني المرسلة من قبل المصلحة.

– حصول الممول على جهاز الـHSM وتهيئته على نظام تخطيط موارد المؤسسات المستخدم (ERP System) لتوقيع الفواتير إلكترونيًا قبل إرسالها إلى المنظومة.

الخطوة الرابعة

تكويد السلع والخدمات على المنظومة:

– تجهيز الأكواد المستخدمة لدى الشركة في تكويد السلع والخدمات وذلك بالاعتماد على نظام التكويد العالمي (GS1)، أو نظام تكويد داخلي يتم ربطه بنظام تصنيف المجموعة السلعية العالمي (GPC).

– يتم إرسال هذه البيانات إلى مصلحة الضرائب المصرية في صورة رقمية من خلال البريد الإلكتروني، كما يجب التواصل مع المصلحة من جانب الشركات في حالة إضافة أكواد أصناف /خدمات أخرى قبل استخدامها على منظومة الفاتورة الإلكترونية في مدة لا تقل عن أسبوعين قبل تاريخ إصدار أي فاتورة تتضمن هذه الأكواد المضافة.

الخطوة الخامسة

بعد قيام الممول بكل هذه الإجراءات يتم البدء في تنفيذ اختبارات التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *