التصنيفات
غير مصنف

“كله بالفلوس”.. من هنا بدأت حكاية “عنتيل الجيزة”

03:20 م

السبت 10 أكتوبر 2020

كتب – محمد شعبان:

18 شهرا اكتظ معها هاتف جزار بصور ومقاطع فاضحة التقطها لسيدات داخل شقة مستأجرة بمنطقة البراجيل التابعة لمركز أوسيم أضحى معها “عنتيل الجيزة” بعد كشف المستور.

لم يرض صاحب الأربعين عامًا بما قسمه الله من سعة في الرزق من خلال عمله في مهنة الجزارة، وأسرة هادئة تضم زوجته و3 أطفال أكبرهم فتاة تبلغ من العمر 13 سنة.

بحث الجزار عن إشباع نزواته الشيطانية، استغل تعاملاته اليومية مع السيدات اللاتي يترددن على المحل لشراء اللحوم في نصب شباكه للإيقاع بفريسة.

مع نجاح أولى الخطوات، انتقل الأربعيني إلى المرحلة الثانية بتوفير مقرا لمقابلة ضحاياه، ووقع اختياره على شقة مستأجرة بمنطقة البراجيل تفصلها مسافة عن محل سكنه خشية كشف أمره.

لم يعبأ الرجل بتوفير أثاث للشقة التي خلت من أي منقولات منزلية باستثناء “مرتبة” بإحدى الغرف فباتت وكرا لممارسة الجنس مع ضحاياه مقابل مبلغ مالي.

تلك كانت البداية، لكن لم يدر بخلد النسوة ما يحاك لهن في الخفاء. استغل الجزار انشغال ضحاياه والتقط لهن صورا ومقاطع فيديو في أوضاع مُخلة اتخذها سلاحا لتهديدهن أو ابتزازهن حال رفض أيا منهن ممارسة الجنس معه مرات ومرات.

مطلع شهر أكتوبر الجاري، رصدت المتابعة الأمنية بمديرية أمن الجيزة تداول مقاطع فيديو فاضحة لشخص يمارس الرذيلة مع بعض السيدات، وزعم متداولوها أنها لشخص قيم في مركز أوسيم.

فريق بحث ترأسه العميد عمرو طلعت رئيس قطاع الشمال، وبمشاركة العقيد أحمد الوليلي مفتش القطاع، عكف على فحص الواقعة خشية تفاقم الأمور.

في أقل من 24 ساعة، توصلت جهود البحث والتحري التي قادها الرائد محمد مجدي رئيس مباحث أوسيم، إلى هوية ذاك الشخص، وأنه يدعى “عز.ع.ص.” 40 سنة، جزار مقيم البراجيل، وتم رصد 16 مقطع فيديو، والتوصل لـ9 سيدات.

عقب تقنين الإجراءات، تمكنت مأمورية بقيادة الرائد وليد كمال رئيس نقطة البراجيل، من ضبط المشكو في حقه، واقتياده إلى ديوان القسم للتحقيق.

بثبات وهدوء، وقف الجزار غبر عابئ بمصير مجهول في انتظاره، وثورة غضب تكاد تلتهم الأخضر واليابس في القرية البسيطة مبررا فعلته “كيفي النسوان” نافيا إجباره لأي من ضحاياه على ممارسة الجنس “كله برضاهم وبالفلوس”.

مقطع فيديو لا تتجاوز مدته الدقيقة، تداوله مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “لحظة ضبط عنتيل الجيزة” كشفت التحريات والفحص الفني أنه منذ 6 شهور، وسابقة معرفة أهالي المنطقة بأفعال الجزار غير السوية ومحاولتهم ردعه لكن دون جدوى حتى تفاقمت الأحداث بتداول تلك المقاطع ليتم ضبطه.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأحاله اللواء طارق مرزوق، مدير أمن الجيزة، إلى النيابة العامة التي باشرت التحقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *