التصنيفات
غير مصنف

عيار 21 بـ836 جنيها.. أسعار الذهب اليوم الأحد 11-10-2020 في مصر

سجّلت أسعار الذهب ببداية تعاملات اليوم استقرارًا في الأسعار، وذلك مقارنة بنهاية تعاملات، أمس السبت، وذلك بعد أن شهدت الأسعار ارتفاعًا ملحوظًا أول أمس، الجمعة وصل إلى نحو 17 جنيهًا، وترصد “الوطن” متوسط سعر أعيرة الذهب 24 و21 و18 والجنيه الذهب في محلات الصاغة خلال تعاملات اليوم، الأحد 11 أكتوبر الحالي على النحو التالي:

الذهب عيار 24

يتراوح سعر الذهب عيار 24 بين 953 و955 جنيهًا.

الذهب عيار 21

تباين سعر الذهب عيار 21 ليتراوح بين 834 و836 جنيهًا.

الذهب عيار 18

تراوح سعر الذهب عيار 18 بين 715 و717 جنيهًا.

سعر الجنيه الذهب

وصل سعر الجنيه الذهب إلى نحو 6 آلاف و688 جنيهًا.

المضاربات السبب وراء ارتفاع أسعار الذهب

وكانت أسعار الذهب سجلّت ارتفاعًا أول أمس الجمعة بقيمة نحو 17 جنيهًا، وفسر نادي نجيب سكرتير شعبة الذهب هذا الارتفاع نظرًا للمضاربات التي تحدث في البورصات العالمية والتي تعتمد علي شراء المضاربين لأطنان من الذهب عندما يكون سعره منخفضًا بشكل كبير ومن ثم تنخفض كمية الذهب المطروحة للبيع وعلى أساسه يرتفع السعر نظرًا لظروف العرض والطلب.

وأكد “نجيب” على أنّ أن الذهب يعد هو الوسيلة الأفضل والأكثر أمانًا للادخار، إن لم يكن الاستثمار الأفضل، وذلك لكونه حافظ للقيمة ولا يحتاج إلى دراسات سوقية وغيرها، وبالرغم قلّة الخبرة لدى الكثير من الناس لمعرفة متى يشترون ومتى يبيعون الذهب، إلا أنه يأتي في مرتبة متقدمة بينما تبقى العقارات والبورصة في المرتبة التالية له.

ويتوقع سكرتير شعبة الذهب انخفاض أسعار الذب الفترة المقبلة، بسبب بدء المستثمرين في المعدن الأصفر طرح الكميات الخاصة بهم للبيع في ظل ارتفاع الأسعار، الأمر الذي يتسبب في زيادة الكميات المطروحة وعليه تنخفض الأسعار مجددًا.

وكان حامد رجب، رئيس مجموعة سبائك الكويت قال في تقريرها الأسبوعي، إنّ الذهب تجاوز مستوى 1926.20 دولار للأونصة أي بزيادة بلغت نحو 1.64% وعادت للصعود الأوقية للصعود لتلامس مستوى 1926 دولارًا مع الأسواق الأمريكية، وذلك بسبب عودة الدولار لينهي الذهب الأسبوع الماضي بارتفاع.

وكان الذهب حقق في بداية شهر أغسطس الماضي أعلى سعر في تاريخه، إذ تجاوز سعر الأونصة الواحد 2000 دولار، أي أنّها فقدت أكثر من 100 دولار خلال شهرين تقريبًا.

أسعار الذهب عالميًا

ووفقًا لوكالة “رويترز”، ارتفعت أسعار الذهب أول أمس نحو 1%، بسبب ضعف الدولار لتتجه صوب تحقيق ثاني مكسب أسبوعي على التوالي، إذ زادت جاذبية المعدن الأصفر كتحوط من التضخم بفعل تجدد التفاؤل حيال حزمة مساعدات أمريكية جديدة للتخفيف من تداعيات فيروس كورونا.

وربح الذهب، الذي يُعتبر تحوطا في مواجهة التضخم وانخفاض العملة، نحو 26% منذ بداية العام الجاري، بدعم من تحفيز غير مسبوق عالميا لتخفيف الآثار الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 1.5% إلى 24.17 دولار للأوقية وصعدت 2% في الأسبوع، وربح البلاتين 1.5% إلى 875.33 دولار وارتفع البلاديوم 0.5% إلى 2383.16 دولار.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *