التصنيفات
غير مصنف

3 طرق تحدد هل تنتمي قطعة أرض للحيز العمراني أم لا

مع فتح باب التصالح فى مخالفات البناء، تعددت  أسئلة واستفسارات المواطنين عن كيفية التصالح  وهل مخالفاتهم تقع داخل الحيز العمرانى أم لا.

طرق يعرف بها المواطن هل تقع أرضه بالحيز العمراني أم لا

وأكد مصدر مسؤول أنه بإمكان أي مواطن معرفة إذا كانت أرضه أو منزله تقع داخل الحيز العمراني أم لا، وذلك متاح للمواطنين من خلال 3 هيئات:

– الإدارات الهندسية بالأحياء

– مديرية المساحة بكل محافظة

– إدارة التخطيط العمرانى بديوان عام المحافظة.

وأكد أنه توجد نسخ من خرائط محددة بالمساحات والأحوزة العمرانية لكل حي وقرية ونجع، وبالتالى يمكن للمواطن معرفة الإجابة على سؤاله، وذلك بالتوجه لأي من تلك الأماكن لمعرفة إذا كانت أرضه أو عقاره داخل الحيز العمراني من عدمه.

 الحيز تحدده هيئة التخطيط العمرانى 

 وأشار المصدر لـ”الوطن” إلى أن الحيز العمراني تحدده هيئة التخطيط العمراني بوزارة الإسكان بالتنسيق مع وزارتي الزراعة والتنمية المحلية وجهات أخرى، مؤكدًا أن  آخر حيز عمراني تم استحداثه كان فى عام 2017، وذلك لتغطية احتياجات الكتل السكنية من المباني والخدمات وخلافه، ويكون لكل مدينة أو حي أو قرية أو نجع حيز عمراني وخطوط إدارية محددة.

من ناحية أخرى، كشف الدكتور خالد قاسم، مساعد وزير التنمية المحلية، عن أنه لم يتم رفض أي طلب تصالح في مخالفات البناء حتى الآن، مضيفًا لـ”الوطن” أن هناك تعليمات مشددة لكل المراكز التكنولوجية بالأحياء والوحدات المحلية بقبول جميع طلبات التصالح التي تقدم والتيسير على المواطنين وذلك بقبول صورة البطاقة الشخصية وأي أوراق يقدمها صاحب الشأن، مع سداد جدية التصالح، على أن يستكمل باقي المستندات فيما بعد، ومسألة البت فى الطلبات بالقبول أو الرفض ترجع إلى اللجان الفنية المختصة.

وأضاف “قاسم” أن مهمة الوحدات المحلية والمراكز التكنولوجية هي تلقي طلبات التصالح من المواطنين وقيمة جدية التصالح، أما مسألة البت في طلب التصالح وقبوله أو رفضه، فهذا يعود إلى اللجان الفنية المختصة التي تقوم خلال الفترة المقبلة بالفحص ومعاينة المخالفة وتطبيق قانون رقم 17 لسنة 2019 والمعدل بالقرار رقم 1 لسنة 2020.

وأشار إلى أن اللجان الفنية تدرس وتفحص الملف والتأكد من أن المخالفات المقدم عنها الطلب من الأعمال التي يجوز التصالح عليها وتقنين أوضاعها، وإجراء معاينة ميدانية للأعمال موضوع المخالفة على الطبيعة للتحقق من مطابقة طلب التصالح للمخالفة على أرض الواقع ومراجعة المساحة المطلوبة للتصالح مع المساحة المحددة بالرسومات الهندسية بملف التصالح، والتحقق من السلامة الإنشائية للمبنى ظاهريًا، والتأكد بواسطة ممثل وزارة الداخلية باللجنة من توافر اشتراطات حماية المنشآت القائمة من أخطار الحريق، والبت في طلب التصالح، بعد استكمال كل الإجراءات والمستندات المطلوبة واحتساب إجمالي مقابل التصالح، في حال الموافقة طبقًا لسعر المتر المسطح في المنطقة محل المخالفة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *