التصنيفات
غير مصنف

خبراء: وقف تصدير الفول سيؤدي لأزمة ولن يؤثر على الحبوب الغذائية الأخرى

أصدرت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، قرارًا بـ وقف تصدير الفول لمدة 3 أشهر، وذلك تنفيذًا للخطة الشاملة التي أقرتها الحكومة لتوفير احتياجات المواطنين من السلع وبصفة خاصة السلع الأساسية، ما جعل البعض يتساءلون عن مدى تأثير هذا القرار على الأسعار.

وفي هذا الصدد، تواصلت “الوطن” مع رجب شحاتة رئيس شعبة الأرز في غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، الذي قال إنّ سعر حبوب الفول المستورد الجملة يتراوح بين 7 جنيهات إلى 8.5 جنيه، ليصل إلى المستهلك بسعر يتراوح من 9 لـ10 جنيهات، إذ كان سعر الفول مع بداية المحصول تراوح بين 11 و13 جنيهًا.

وأضاف رئيس شعبة الأرز في حديثه لـ”الوطن”، أنّ طن الفول حاليًا يتراوح بين 7000 إلى 8000 جنيه، وذلك بعد أن كان يسجل خلال العام الماضي نحو 12 ألفا للطن الواحد، متوقعًا مزيدا من التراجع بسبب زيادة الإنتاج العالمي ووفرة المعروض محليًا.

وأكد “شحاتة” أنّ هذا القرار من المتوقع أن يساعد في زيادة المخزون الاستراتيجي ليصل إلى 8 أشهر، وبزيادة التعاقدات سيرتفع المخزون الاستراتيجي للبلاد لمدة عام كامل.

أما أحمد الباشا رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بالغرفة التجارية، فقال في حديثه لـ”الوطن” إنّ هذا القرار سيؤدي إلى أزمة كبيرة في المعروض من الفول خلال الـ6 أشهر المقبلة، نتيجة احتقان السوق بسبب خسارة المُصدرين والمُزارعين.

وأضاف “الباشا” أنّ هذه الأزمة من المتوقع أن تنتج بسبب وجود مخزون كافٍ في الأسواق، متوقعًا توقف المزارعين عن زراعة الفول خلال الفترة المقبلة مع إغلاق باب التصدير، مشيرًا إلى أن هناك فائضا في المعروض من الفول وتدني في أسعاره.

وقال رئيس شعبة الحاصلات الزراعية إنّ أسعار الحبوب الأخرى مثل الفاصوليا واللوبيا والأرز تشهد حالة من الاستقرار في الأسعار، مضيفًا أنّها لن تتأثر بالانخفاض في أسعار الفول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *