التصنيفات
غير مصنف

فيديو| منى عبدالغني ترد على اتهام نجلها بالاستيلاء على سيارة

10:38 ص

الجمعة 02 أكتوبر 2020

كتبت- ياسمين الشرقاوي:

أعربت الفنانة منى عبدالغني، عن غضبها من الاتهام الذي وجهه محامي رامي عزالدين بركات، الأخ غير الشقيق للفنان الراحل هيثم أحمد زكي، ووريثه الوحيد، لابنها “كريم”، صديق “هيثم” المقرب، بتصرفه وبيعه إحدى سيارات الفنان الراحل، دون وجه حق.

وقالت منى لبرنامج “ET بالعربي” إنها لا تسمح لأحد بالزج باسمها في أي قضية، بينما قال محاميها علاء عابد إنهم ينتظرون اعتذار ورثة هيثم زكي عن الاتهامات التي وجهت إليهم دون أي دليل.

وتعود القصة عندما اتهم المحامي بلال عبدالغني “كريم”، ابن الفنانة منى عبدالغني، لتصرفه وبيعه إحدى سيارات الفنان الراحل، بعدما أكد أنه اشتراها منه قبل رحيله، قائلًا لبرنامج “et بالعربي”: “كان عنده عربيتين، ولما سألنا واحدة منهم فين، اتضح إنها عنده وقال إنه اشتراها من هيثم”.

وفي البرنامج ذاته، أكدت “منى” والدة الشاب، أن ابنها اشترى تلك السيارة من هيثم زكي قائلة: “”ابني كريم اشترى العربية دي من هيثم، ومسألة الأوراق دي تفصل فيها الجهات القضائية المختصة ومش محلها السوشيال ميديا، ولو كانت الأوراق دي مش سليمة مكنش المرور أخد بها”.

وقال محامي الوريث الوحيد لهيثم، إن الفنان الراحل لم يتسلم أي مبلغ من كريم، ولم يحدث بينهما أي عملية بيع أو شراء، والتوكيل المكتوب به التنازل عن السيارة من قِبل هيثم لكريم مزور”، مضيفًا: “فوجئنا إن مفيش أي فلوس اندفعت لهيثم، وأحد العاملين بالشهر العقاري أخبرني أن سيارة هيثم الـ(رينجر) اتعملها رخصة وتم نقل الملكية بعد الوفاة”.

وتابع: “كريم رجع ودفع مبلغ مالي لرامي بعد ما باع السيارة لأحد المعارض، وده دليل على صحة الواقعة دي، لو عمل توكيل ومسدد كل ثمنها مكنش إدانا فلوس بعد الوفاة، وكلمت كريم والفنانة منى عبدالغني وقولت لها: ده تزوير ودي جناية وقانون العقوبات بيعاقب على الكلام ده، إضافة إلى أنه شوشرة وحضرتك ليكِ اسم.. وهي فعلا تدخلت ودفعت جزء من الفلوس لكن مكملتش”.

وأكد المحامي بلال عبدالغني إنه تقدم بمحضر رسمي في قسم الدقي، طالب فيه بالتأكد من صحة التوكيل الذي تم بين “هيثم وكريم”، والإجراءات الأخرى التي تمت بين “كريم” ومعرض السيارات الذي باع له السيارة، مضيفًا: “كريم زوّر توكيلاً لهيثم أثناء حياة هيثم ومن دون حضوره، وأصدر توكيلًا ثانيًا بناء على التوكيل المزور لصاحب معرض السيارات، كما أن المعرض باع السيارة هو الآخر دون الرجوع لوريث هيثم شقيقه رامي عزالدين، وهناك طرف ثالث مجهول، وهو من اشترى السيارة من المعرض”.

وردت منى عبدالغني على هذه الاتهامات قائلة: “الشهر العقاري لما بنيجي نعمل توكيل لازم يكون في وجود الوكيل والموكل إليه، ويكون هناك دقة في التحقق من الموكل، ومحامي رامي لم يكن موجود أصلا في حياة هيثم أحمد زكي، وظهر فجأة وبدون مقدمات يطالبنا بأشياء مش هينفع أذكرها؛ لأنها محل تحقيقات من الجهات المختصة، والأيام المقبلة ستكون شاهدة على صدق كلامي وسلامة موقف ابني، وهناك تشهير بيّا وبابني كريم، ووكلنا محاميا للدفاع عنا واتخاذ الإجراءات القانونية ضد من يحاول التشهير بنا وابتزازنا وتم عمل اللازم وتقديم بلاغات للجهات القضائية المختصة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *